بـــــلاغ




  إثر ما تم نشره في أحـد المواقع الالكتـرونية، وما تناقلته بعد الصحف الورقيـة بخصوص تأمين العاملين في الإحصاء العام للسكان والسكنى، فـإن المندوبية السـامية للتخطيط تذكر أنها قد سبق لها أن قامت باكتتاب عقد تأمين ضـد الحوادث الجسمانيـة الشخصية، برسم الفترة ما بين 14 غشت و25 شتنبر 2014، لفائدة جميع المشاركين في عملية الإحصاء.

 

ويبلغ عدد المشاركين المؤمنين 75 425 مشارك يشمل تأمينهم جميع الحوادث وكذا التأمين على الوفاة وأداء مصاريف التطبيب في حدود سقف عقد التأمين المبرم.

 

وفي حالة وقوع حادثة، تقتضي إحالة المصاب بصفة استعجالية على المستشفى، فإن شركة التأمين تتولى التكفل مباشرة بمصاريف الاستشفاء في حدود سقف التأمين.

 

كما تم تعيين طاقم خاص للتتبع بصفة آنية لكل الحوادث التي يتعرض لها المشاركون، وتلقي التصاريح بشأنها وتبليغها لشركة التأمين، قصد التكفل بالمصابين.

 

وفي هذا الصدد بلغ عدد الحوادث المصرح بها منذ انطلاق عملية الإحصاء إلى حدود يوم  12 شتنبر 2014،  22 حالة  تتوزع كما يتضح من الجدول التالي:

 

حالات الوفاة

اعتداء جسدي

حوادث السير

انزلاق أو سقوط

عضة كلب

أزمات صحية

حالات أخرى

1

3

 

8

6

1

1

3

 

 

هذا فيما بقي ملف وفاة أحد الباحثين الإحصائيين بالدار البيضاء ليلة بداية العملية معروضا على شركة التأمين. أما بخصوص الباحثة التي تعرضت لحادثة سير بجهة سوس ماسة درعة بتاريخ 7 شتنبر 2014، وأصيبت بكسر في قدمها فقد تم التكفل بها على غرار جميع الحالات فور وقوع الحادثة وتم علاجها بإحدى المصحات بآكادير وغادرتها يوم 12 شتنبر 2014 بعد تماثلها للشفاء.


Lu 2546 fois